الغذاء... ومرضى الكبد

 

الغذاء يتكون من بروتينات ودهون وكربوهيدرات (مصدر الطاقة الأساسى للإنسان) وفيتامينات ومعادن.. والفيتامينات نوعان : نوع يذوب فى الماء مثل فيتامين ب، والآخر يذوب فى الدهون مثل فيتامين أ، د، هـ، ك، وفيتامين ك له أهمية خاصة فى عملية تكوين جلطة الدم، والمعادن مثل المغنسيوم (له أهمية  فى تفاعلات الطاقة) والنحاس والكروميوم والسلينيوم (مهم لأكسدة الجلوتاثيون) واليود والحديد والمنجنيز والزنك (له أهمية بالنسبة للأنزيمات المختلفة فى الجسم ليقوم بالعمليات الحيوية المختلفة).

 

علامات نقص التغذية شائعة بين مرضى الكبد للأسباب الآتية:

نقص كمية ونوعية الطعام، ونقص مخزون المواد الغذائية المختلفة فى الجسم وزيادة الحاجة للمواد الغذائية وأيضا نقص أملاح الصفراء وعدم تحمل الغذاء الذى يحتوى على دهون وفيتامينات مذابة فى الدهون بالاضافة إلى نقص بروتينات الدم  والذى ينتج عنه إرتشاح الماء فى جدار الأمعاء الدقيقة وبالتالى إلى عدم قدرة الأمعاء على إمتصاص الغذاء.

وأيضا يؤدى نقص فيتامين ك إلى نزيف ويرجع هذا النقص إلى عدم القدرة على الامتصاص (يستجيب لحقن فيتامين ك)، وعدم القدرة على التخليق (لا يستجيب للحقن) ، ونقص الكمية التى يجب أن تؤخذ من الفيتامين فى الغذاء (يمكن تعويض ذلك عن ط ريق الفم).

ويلاحظ فى المرضى المصابين بأمراض كبد مزمنة وجود نقص فى الوزن وضمور فى العضلات ويرجع ذلك إلى إستعمال الجسم وإعتماده على بروتينات العضلات فى تخليق الطاقة اللازمة للحياة وذلك نتيجة لنقص الالبيومين والجلوكوز فى الجسم. ولذلك يجب أن يأكل المريض 1جم بروتين يومياً ويجدر الاشارة أن اللحمة الحمراء تحتوى على 20% من وزنها بروتين

 

وينصح بتدعيم غذاء مريض الكبد بإضافة الكالسيوم، وفيتامين أ، د، هـ، ك والدهون للغذاء

 

تغيير بعض المفاهيم المتعلقة بغذاء مرضى الكبد

بالنسبة للالتهاب الكبدى الحاد يجب تناول جميع الأطعمة التى يستطيع المريض أن يتناولها بدون متاعب، والطعام الذى يحتوى على كميات مناسبة من البروتينات والكربوهيدرات هو الغذاء الصحى ولا أهمية لتناول كميات كبيرة من العسل والسكريات.

بالنسبة للالتهاب الكبدى المزمن لا توجد موانع لأكل البروتينات ويجب تشجيع المرضى على أكل البروتينات النباتية والحيوانية مع غذاء يحتوى على بقية العناصر الهامة.

وفى مرضى الكبد بصفة عامة يجب الاهتمام بالسلطة الخضراء والخضار الغير كامل التسبيك (نئ نئ) والفاكهة حيث أثبتت الأبحاث وجود مضادات الأكسدة فى هذه الأغذية والتى تساعد الجسم على مقاومة أمراض الكبد، فالغذاء الذى يحتوى على كمية كبيرة من الخضروات والفاكهة وقليل من الدهون يمكن أن يقلل من نسبة حدوث أورام بالكبد، كذلك يفضل استعمال زيت الزيتون وذلك لعدم وجود فطريات به والتى قد تفرز مادة الأفلاتوكسين والتى قد تساعد على حدوث الأورام الكبدية.

        صوموا عن الدهون والكحوليات وكثرة الملح تصحوا.

 

س: أنا مصاب بفيروس سى و لا توجد عندى أية أعراض ؟ ما هى الارشادات الخاصة بأنواع  الأكل؟

ج: لا تغيير فى نوع الطعام... فقط اتبع نظام التغذية المناسب لعمرك.. أى كل حاجة مسموح بها.

 

س: حتى الدهون؟

ج: نعم ... ولكن الدهون عموماً غير صحية.

 

س: أنا عندى التهاب كبدى مزمن وأشكو من انتفاخ وغازات كثيرة فى بطنى وسوء هضم ...فما هو نظام الغذاء؟

ج: أننى اعتبر الغذاء المناسب للكبد جزء من العلاج تماماً مثل الدواء، وبصفة عامة طالما كفاءة الكبد معقولة ... فلا يجب أن تتجنب أى طعام ... أى أن الغذاء المناسب هو الذى يحتوى على كربوهيدرات وبروتينات ودهون ويحتوى على الفيتامينات والمعادن المهمة، وطبعاً الامتناع عن شرب الكحوليات ... وأنصحك أن تمتنع عن أكل الأغذية والأطباق التى تستعمل فيها طرق طهى لا تتحملها (مثل المسبك) أما بالنسبة لسوء الهضم والانتفاخ ... فيجب أن تمتنع فقط عن الأغذية التى لك سابق خبرة بإنها تسبب لك انتفاخ... فمثلا لو كانت السبانخ تسبب متاعب لك ابتعد عنها ، وانصحك أن تقوم بتدوين أنواع الأطعمة التى تسبب لك متاعب وبذلك تصل إلى قائمة بالطعام المناسب والغير مناسب لك.

 

س: هناك بعض أنواع الأطعمة تسبب متاعب مثل الانتفاخ أرجو معرفتها؟

ج: هى الحبوب، الكرنب، الفلفل الحلو، البصل، زعتر، عش الغراب، الكرات، الكرنب، سلاطة البطاطس، البيض المسلوق كاملاً، الأكلات المحمرة، والمدهنة والأكلات المدخنة، والشاى الثقيل أو القهوة الدوبل، والمكسرات (البندق ، اللوز، الجوز، عين الجمل) ، الكريمة، الفاكهة بالبذور (مثل العنب، الجوافة).

وبصفة عامة يجب الابتعاد عن أية أغذية لا تتحملها وتسبب لك متاعب ولا تعتمد على قوائم الممنوعات بل يجب أن تحدد أنت وليس الطبيب ما تأكل وما لا تأكل.

 

س: هل هناك مرحلة مرضية يجب تحديد الغذاء فيها ؟

ج: نعم... وهو الوقت الذى تحدث فيه مضاعفات مرض الكبد.

 

س: مريض مصاب باستسقاء أو تورم فى الأقدام يسأل عن ممنوعات الغذاء؟

ج: كل طبيب يجب أن يفكر فى الأشياء المسموحة قبل أن يفكر فى الأشياء الممنوعة... فبالنسبة لهؤلاء المرضى يجب أ، نضع فى الاعتبار الآتى:

1-    يجب أن تأكل الغذاء الذى يعطيك قدر مناسب من السعرات الحرارية والطاقة التى تلزمك الآن أكثر من أى وقت سابق.

2-    يجب أن تأكل غذاء يحتوى على الكمية المناسبة وتزيد من الأكلات التى تحتوى على البوتاسيوم.

3-    يجب أن تحدد كمية أغذية تحتوى على ألياف كثيرة

4-    يجب أن تحدد كمية البروتينات التى تأكلها وأنواعها.

 

س: ما هى علامات سوء التغذية لمريض الكبد ؟

ج: نقص الوزن الظاهر وزيادة نسبة الدهون عن نسبة العضلات، تورم القدم وانتفاخ بالبطن، وكذلك ضعف العضلات وضمورها، ويمكن ملاحظة ذلك فى عضلات الذراع والفخذ.

 

 

س: ما هى أسباب سوء التغذية بالرغم من تناول الغذاء بصورة مناسبة؟

ج: الخوف من أكل شئ يعتقد خطأ أنه ضار بالكبد، والرجيم الخاطئ للغذاء وأيضا زيادة الاحتياج للطاقة والسعرات الحرارية بالإضافة إلى عدم استفادة الجسم من الأغذية بسبب كسل فى وظائف الكبد.

 

 س: إعطنى أمثلة لغذاء الكربوهيدرات والدهون؟

ج: أ- السكريات ودقيق الذرة وبعض مكملات الغذاء المتواجدة فى الصيدليات تناسب مرضى الكبد (بدون وجود مرض السكر) .

ب- الزبدة والزيوت والسمنة: يمكن استعمالها إذا كانت نسبة الكوليسترول بالدم مناسبة (وهى دائماً مناسبة فى مرضى الكبد) ولو تقبلها المريض بدون سوء هضم.

 

س: ما هو دور البروتينات (اللحوم ) مع مرضى الكبد؟

ج: البروتينات هى المفتاح للغذاء الجيد لمرضى الكبد بصورة عامة ، وايضا هى الطريق لحدوث مضاعفات الكبد والمتعلقة بإلاضطرابات العصبية فى الحالات المتقدمة .

فعندما بتناول الانسان اللحوم ... يتم هضمها وامتصاص أصغر جزئياتها فى الدم فى صورة أحماض أمينية ... ولكن بعض البروتينات لا يتم امتصاصها وتتغذى عليها البكتريا التى تعيش فى داخل الأمعاء ... وينتج عن هذه البكتريا بعض السموم والتى يتم امتصاصها داخل الكبد ناهيك عن تكسير البروتينات وامتصاص مكونات التكسير مثل الأمونيا فى الدم وتذهب هذه المواد إلى مخ المريض وتسبب له الاضطرابات العصبية .

ويجب أن نعرف أن البروتين يتكون من أحماض أمينية ونحن نحتاج هذه الأحماض الأمينية لتكوين العضلات وجسم الانسان نفسه (حتى نسيج الكبد) وهى أيضاً مهمة لتكوين الهرمونات والأنزيمات التى يحتاجها الجسم للعمليات الحيوية المختلفة، ويجب أن نعرف أن البروتين يصعب تكوينه من الدهون والكربوهيدرات .

        يحتاج جسم الانسان إلى 1جم بروتين لكل كيلو جرام من وزنه.

        الانسان النباتى .. الذى لا يأكل اللحوم .. ويعتمد على الغذاء النباتى (الخضار) يحصل على 30 جم بروتين فى اليوم على الأقل من الخضروات

        يعطى مريض الكبد والذى يشكو من أعراض عدم القدرة على التركيز والدوخة ورعشة فى اليد على  40 جم بروتين فى اليوم ويستحب بين الحين والآخر زيادتها إلى 60جم فى اليوم ويجب منع البروتينات نهائيا فى حالات الغيبوبة الكبدية.

 

س: ما هو المنظور العلمى للبروتينات ومقدرة مريض الكبد على التكيف معها؟

ج: أثبتت الدراسات أن لأنواع البروتينات تأثيرات مختلفة على وظائف المخ فمثلا عند حدوث نزيف من دوالى المرئ ... ووجود الدم داخل الأمعاء ... فتأثير البكتريا على الدم ينتج عنه سموم مثل الأمونيا التى تمتص وينتج عنها تأثير ضار بالمخ.

ويأتى بعد ذلك اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء مثل الفراخ والأرانب والسمك والبيض واللبن ومنتجاته ولكن البروتينات النباتية تكون أقل خطورة ويمكن أن يتحملها المريض بسهولة مثل البقول والخضروات.

 

 * وكثيرا ما يسأل مرضى الكبد عن الأطعمة التى تحتوى على الألياف والاقشور أو الأطعمة الخشنة... وغالبا ما تكون الأطعمة الخشنة عسرة الهضم (تسبب فى زيادة نسبة الغازات والاحساس بالامتلاء وألم بالبطن)، ولكن يجب أن يتعود الإنسان على الغذاء الذى يحتوى على كمية كبيرة من الألياف لأنها تعمل على عدم إمتصاص السموم من الأمعاء وعدم إمتصاص الكر (فى مرضى السكر مع الكبد) أو امتصاصه ببطئ وكذلك منع حدوث الامساك وتقليل نسبة الكوليسترول فى الدم

 

س: ما هى الأطعمة التى تحتوى على الألياف؟

ج: مثل العيش بالردة والخضروات والفواكه والبطاطس والأرز بقشره (الغامق أو البنى) .

 

س: ماذا عن الدهون والتسبيك؟

ج: لا يجب قدح الدهون والزيوت أثناء الطهى ويجب استعمال الزيوت سهلة الهضم مثل زيت العصفر وزيت الزيتون وزيت الذرة.

 

س: ماذا عن ملح الطعام؟

ج: - يجب الامتناع عن ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) فى حالة تورم القدمين والاستسقاء بالبطن. ويجب أن تعلم أن لتر من اللبن الحليب يحتوى على 102 جم ملح وأيضا المياه المعدنية تحتوى على ملح وإستعمال الخضار والفاكهة يعطى غذاء قليل الملح  .

-         ونذكر هنا أمثلة لأطعمة تحتوى على كمية كبيرة من ملح الطعام مثل الخضروات المعلبة والسلطة الجبنة، والبلوبيف، السجق،والأسماك المعلبة واخيرا الكاتشب

 

س: ما هى بدائل استعمال الملح؟

ج: انصح باستعمال سلطة خضراء طازجة بدون إضافة ملح، واستعمال الفواكه الطازجة، والليمون والخل، والأعشاب والبهارات ،والثوم، والبصل، والطماطم، وكذلك  الغذاء غير كامل التبيك (نئ  فى نئ)، واستعمال مستاردة والجرجير والكرات، وايضا يمكن استعمال بدائل الملح مثل كلو ريد البوتاسيوم أو الملح الطبى

 

س: هل يمكن أن تعطينى فكرة عن الأغذية وعلاقتها بالبوتاسيوم؟

ج: الأغذية التى تحتوى على بوتاسيوم هامة جداً بالنسبة للمرضى اللذين يستعملون مدرات بول... وهذه الأغذية مثل الكرنب، البطاطس، البطاطس، الأعشاب ، السبانخ، الطماطم، عيش الغراب وجميع أنواع الفواكه مثل الموز، والبرتقال ، واليوسفى، البرقوق.

 


Copyrights@ 2003 Egyptian Association for Study of Gastrointestinal and Liver Diseases All rights are reserved.

Powered by DOT IT